كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن إصابة خمسة جنود من القوات الخاصة البريطانية بنيران الجيش واللجان الشعبية بجبهات الحدود مع السعودية.

وأكدت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم، إصابة 5 جنود من القوات البريطانية الخاصة أثناء مساندتها للسعودية في جبهات الحدود. مشيرة إلى أن قوات خاصة بريطانية تتمركز في المناطق الحدودية مع صعدة كجزء من حملة سرية للغاية للمملكة المتحدة، بحسب التقرير.

وذكرت الصحيفة في تقريرها أنها حصلت على معلوماتها من مصادر عسكرية بوزارة الدفاع البريطانية تؤكد وجود قوات بريطانية كبيرة تقاتل في اليمن ولكنها تحظى بالسرية الكبيرة، وقالت إن “قوات الخدمة الخاصة للقوارب الخاصة (SBS) والتي يكتنف وجودها في اليمن بالسرية، أصيبت بطلقات نارية في اشتباكات عنيفة مع انصار الله في الأشهر الأخيرة”، كما أرفق التقرير صورة لجنديين بريطانيين من هذه القوات وهم يشاركون في عملية عسكرية برية داخل الأراضي اليمنية.

وأشار التقرير إلى أن قوات الـ(SBS) “تلقوا العلاج من الجروح التي أصيبوا بها في الذراع والساق بعد المعارك التي شاركوا فيها شمال اليمن”، كما كشف التقرير عن “تمركز ما يصل إلى 30 وحدة من القوات البريطانية في الحدود مع صعدة”، مشيراً إلى أن الجرحى البريطانيين يتلقون حالياً العلاج في بريطانيا.

وكشفت الـ”دايلي ميل” عن أن عدداً ضئيلاً من مهندسي سلاح الجو الملكي البريطاني نجو من الموت الأسبوع الماضي في قاعدة جوية سعودية، حيث “أرسل مهندسو سلاح الجو الملكي البريطاني إلى السعودية لإصلاح أسطول المملكة من الطائرات العسكرية ونجو من الموت بفارق ضئيل الأسبوع الماضي”، كاشفة في الوقت ذاته عن أن قاعدة الملك خالد الجوية تعرضت لهجوم جوي من قبل القوات اليمنية استهدف طائرات تورنيدو ودمرها.

كما كشف التقرير أن قاعدة الملك خالد الجوية في السعودية تعرضت لهجوم جوي بطائرة مسيرة تابعة لما اسماهم التقرير ” المتمردين” حيث يحتفظون بطائرات تورنادو المستخدمة في قصف المناطق المدنية في اليمن، وفقاً للتقارير، انفجرت الطائرة بدون طيار على المدرج، ودمرت اثنتين من تورنادو، لكن وزارة الدفاع البريطانية قالت إنه لم يصب أي من أفراد المملكة المتحدة”.

كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن إصابة خمسة جنود من القوات الخاصة البريطانية بنيران الجيش واللجان الشعبية بجبهات الحدود مع السعودية.

وأكدت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم، إصابة 5 جنود من القوات البريطانية الخاصة أثناء مساندتها للسعودية في جبهات الحدود.. مشيرة إلى أن قوات خاصة بريطانية تتمركز في المناطق الحدودية مع صعدة كجزء من حملة سرية للغاية للمملكة المتحدة، بحسب التقرير.

وذكرت الصحيفة في تقريرها أنها حصلت على معلوماته من مصادر عسكرية بوزارة الدفاع البريطانية تؤكد وجود قوات بريطانية كبيرة تقاتل في اليمن ولكنها تحظى بالسرية الكبيرة، وقالت إن “قوات الخدمة الخاصة للقوارب الخاصة (SBS) والتي يكتنف وجودها في اليمن بالسرية، أصيبت بطلقات نارية في اشتباكات عنيفة مع انصار الله في الأشهر الأخيرة”، كما أرفق التقرير صورة لجنديين بريطانيين من هذه القوات وهم يشاركون في عملية عسكرية برية داخل الأراضي اليمنية.

وأشار التقرير إلى أن قوات الـ(SBS) “تلقوا العلاج من الجروح التي أصيبوا بها في الذراع والساق بعد المعارك التي شاركوا فيها شمال اليمن”، كما كشف التقرير عن “تمركز ما يصل إلى 30 وحدة من القوات البريطانية في الحدود مع صعدة”، مشيراً إلى أن الجرحى البريطانيين يتلقون حالياً العلاج في بريطانيا.

وكشفت الـ”دايلي ميل” عن أن عدداً ضئيلاً من مهندسي سلاح الجو الملكي البريطاني نجو من الموت الأسبوع الماضي في قاعدة جوية سعودية، حيث “أرسل مهندسو سلاح الجو الملكي البريطاني إلى السعودية لإصلاح أسطول المملكة من الطائرات العسكرية ونجو من الموت بفارق ضئيل الأسبوع الماضي”، كاشفة في الوقت ذاته عن أن قاعدة الملك خالد الجوية تعرضت لهجوم جوي من قبل القوات اليمنية استهدف طائرات تورنيدو ودمرها.

كما كشف التقرير أن قاعدة الملك خالد الجوية في السعودية تعرضت لهجوم جوي بطائرة مسيرة تابعة لما اسماهم التقرير ” المتمردين” حيث يحتفظون بطائرات تورنادو المستخدمة في قصف المناطق المدنية في اليمن، وفقاً للتقارير، انفجرت الطائرة بدون طيار على المدرج، ودمرت اثنتين من تورنادو، لكن وزارة الدفاع البريطانية قالت إنه لم يصب أي من أفراد المملكة المتحدة”.

المصدر: العالم