شنّ سلاح الجو المسيّر التابع للجيش اليمني واللجان الشعبيّة يوم أمس السبت سلسلة هجمات بطائرات قاصف2k على مطاري جيزان وأبها استهدفت مرابض الطائرات الحربية وأهدافاً عسكرية أخرى. ووفقاً لتصريحات المتحدّث بإسم القوات المسلّحة العميد يحيى سريع، تمكّنت العمليات الهجومية بطائرات قاصف من إصابة أهدافها بدقّة عالية، ما أدى إلى تعطيل الملاحة الجويّة في المطارين. العميد سريع، وفي تصريحٍ له عقب العمليات العسكرية، أكد أن القوات اليمنية مستمرّة في استهداف كافّة المواقع والمنشآت العسكرية التابعة للتحالف السعودي لا سيما المطارات المستخدمة لأغراض عسكريّة والتي تُقلع منها الطائرات الحربيّة والمروحيّات لقصف أبناء الشعب اليمني. في سياقٍ آخر، قصفت القوّة الصاروخية التابعة للجيش واللجان الشعبية تجمعات لعناصر الجيش السعودي في الربوعة بعسير بصاروخ نوع “زلزال 1” ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم وذلك بعد ساعات من إفشال القوات اليمنية لزحف عسكرية بإتجاه الربوعة. وخلال اليومين الماضيين أسقطت الدفاعات الجوية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية، طائرة تجسّسية تابعة للتحالف السعودي في الحديدة بعد إسقاط ثلاث طائرات أخرى في مناطق عدّة وهي الحديدة وحجّة ونجران والفازة خلال اسبوع واحد. وأعلنت القوّة الصاروخيّة اليمنية في وقتٍ سابق من شهر يونيو/ حزيران الحالي إطلاق صاروخ مجنح من نوع “كروز” على مطار أبها الدولي أصاب هدفه بدقة، ما أدى إلى توقف الملاحة الجوية. كما نفّذت القوات اليمنية سلسلة هجمات على قاعدة الملك خالد الجوية في منطقة خميس مشيط جنوبي غربي “السعودية” بطائرات مسيرة طالت مخازن أسلحة ورادارات متطورة وحديثة وغرف تحكم وسيطرة.

المصدر: مرآة الجزيرة