أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن أميركا فشلت في كل المسارات في الامم المتحدة ومحكمة العدل وفي الوكالة الدوْلية للطاقة الذرية حيث لم تُول أي دولة اهتماما بالادعاءات الأميركية.

وفي كلمة أمام تجمع شعبي في محافظة خراسان الشمالية شدد روحاني على أن الشعب الإيراني  صمد في وجه أصعب العقوبات على مدى أربعة عشر عاما.

  و رأى روحاني أن في عدم اكتراث سوى دولتين أو ثلاثٍ للادعاءات الأميركية في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة يعني انتصاراً لايران وهزيمة لأميركا أمام الرأي العام العالمي وفي المنطقة.

وإلى نيويورك يتوجه اليوم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف للمشاركة في اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم  المتحدة، على أن يتوجه بعدها إلى فنزويلا وبوليفيا ونيكارغوا.

وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين كان أشار الشهر الماضي إلى أن بلاده ستفرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين من بينهم ظريف قبل أن تتراجع عن هذه الخطوة.

وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي رأى في تراجع أعداء إيران عن  مواقفهم السابقة، رأى فيه دليلاً على أنهم تحت الضغط.

وأشار فضلي إلى أن أهمية القناة المالية الأوروبية الاينستكس تكمن في أن أوروبا أوجدت طريقةً لتعاملاتها التجارية مع إيران بوجه العقوبات، مشيرا الى أن خمس دول أخرى أيضاً، خارج أوروبا ستنضم الى هذه القناة، مؤكداً أن إيران تصدر نفطها عبر طرق مختلفة، وستجتاز الأزمة بسرعة.  

المصدر: الميادين