أفادت صحيفة “ناشونال انترست” الأمريكية بأن روسيا نشرت محطاتها للحرب الإلكترونية بالقرب من الحدود السورية الإسرائيلية.

وقالت إن تلك المحطات تقوم بإسكات أجهزة “جي بي إس”، ما يعقد كثيرا الطلعات الجوية للطائرات الحربية الإسرائيلية فوق الأراضي السورية بما في ذلك مقاتلات الجيل الخامس “إف – 35” العصية على الاعتراض.

وأوضحت أن التشويش الذي يخل بنظام الملاحة في طائرات “إف – 35” صادر من قاعدة “حميميم” الجوية الروسية.

وافترضت الصحيفة أن روسيا قررت  تشغيل محطاتها للحرب الإلكترونية بعد أن نشرت الولايات المتحدة مقاتلاتها الشبحية “إف – 22″ و”إف 35” في قطر والإمارات العربية. وتحاول روسيا بذلك، حسب الصحيفة، عرقلة الجهود الأمريكية الرامية إلى تعزيز مجموعة طائراتها الحربية التي قد تستخدم لشن هجوم محتمل على إيران.

وترى الصحيفة أن الطائرات الإسرائيلية أصبحت رهينة  للمواجهة بين الدول الكبرى في المنطقة حيث تتدرب طواقم المحطات الروسية للحرب الإلكترونية على التشويش على الطائرات التي تشتريها إسرائيل من أمريكا.

فيما اعترفت الصحيفة بأن الحرب الإلكترونية الروسية تمنع الدرونات التابعة للإرهابيين من شن غارات جوية على القواعد الروسية في سوريا.

المصدر: رأي اليوم