الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: تركيا مارست خداعًا بممانعتها المصطنعة

آخر تحديث: 10 كانون الثاني , 2017 - 10:59

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: تركيا مارست خداعًا بممانعتها المصطنعة

دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وبشدة تصريحات نائب رئيس الوزراء التركي ميهمت سيماسيك، حول العملية الاستشهادية البطولية في مدينة القدس المحتلة، التي وصفها بـ"العملية الحقيرة والإرهابية"، مؤكدة أن مقاومة الشعب الفلسطيني ستبقى منارةً لكل الأحرار في العالم.

واعتبرت الجبهة في تصريحٍ مكتوب وصل مراسل وكالة أنباء فارس نسخة عنه، أن انزلاق موقف المسؤول التركي لهذا الهبوط الأخلاقي في توصيف نضال الشعب الفلسطيني يكشف حقيقة خدعة الممانعة المصطنعة للموقف الرسمي التركي، واستثمار القضية الفلسطينية لخدمة دوره الخبيث في المنطقة.

ونوهت الجبهة إلى أن "هذه العملية البطولية جاءت في إطار الحق الطبيعي لشعبنا في مقاومة العدو الصهيوني، والرد على جرائمه المتكررة بحق أبناء شعبنا ومن قتل، واستيطان، واعتقالات وتدنيس مقدسات، وإعدامات ميدانية، على مرأى ومسمع العالم أجمع، ولم تكن عملية القتل الوحشية التي مورست بحق الصياد الهسي شهيد لقمة العيش هي آخر مسلسل هذه الجرائم والاعتداءات، ولم نسمع أي تصريح أو إدانة في هذا الصدد من قبل هذا المسؤول التركي".

وأكدت أن هذه العملية البطولية والنوعية هي امتداد لتضحيات و كفاح ونضال الشعب الفلسطيني الذي كفلته كافة الأعراف والمواثيق الدولية، والتي قضى في سبيلها قوافل طويلة من الشهداء والجرحى والأسرى.

وجددت الجبهة دعوتها لكافة القوى والأطراف الفلسطينية عدم المراهنة على الأجندات الخارجية التي يكشف زيفها يومًا تلو الآخر.

المصدر: فارس

التعليقات