الناروج أول دولة تقول وداعا للبث عبر راديو FM

آخر تحديث: 11 كانون الثاني , 2017 - 13:35

الناروج أول دولة تقول وداعا للبث عبر راديو FM

 دخلت الناروج حيز التنفيذ لقرار إلغاء نظام "أف أم" للبث الإذاعي، لتكون بذلك أول دولة في العالم تقدم على هذه الخطوة في مجال الإعلام الإذاعي.

وسيتم إنهاء العمل بهذا النظام وتعويضه تدريجيا بالبث الإذاعي الرقمي الجديد المعروف اختصارا بـ"دي أ بي"، الذي يقدم جودة عالية بتكلفة مالية أقل على المستوى الوطني.

وترغب الناروج في خوض غمار تحدي الانتهاء من التكنولوجيا الإذاعية القديمة "أف أم" المنتشرة في العالم، وتبني نموذج تكنولوجي آخر يوفر العديد من المزايا الاقتصادية والتقنية المتطورة.

ويبدأ العمل بالنظام الجديد للبث الصوتي الرقمي تدريجيا ليغطّي كلّ المناطق في هذا البلد، نهاية السنة الجارية.

وسبقت الناروج العديد من البلدان الأوروبية والآسيوية في هذا المجال. 

وسيتم استعمال تقنية البث الصوتي الرقمي كمعيار وطني للبث الإذاعي، لكونها تمتاز بجودة صوت أفضل وأكثر وضوحا، وبتكلفتها المادية الأقل مقارنة مع سابقتها التي تكلف الناروج ما بين 200 و250 مليون كرونة كل سنة.

وفي هذا الصدد، تؤكد وزارة الثقافة الناروجية أن النظام المعتمد حاليا يكلف القنوات الإذاعية الوطنية رصيدا ماليا أعلى بثماني مرات من شبكة "دي أ بي".

وأبرزت أن النظام الجديد سيفتح المجال أمام المزيد من القنوات الإذاعية، وتوسيع شبكة المستمعين في جميع أنحاء البلاد، وكذا الحصول على محتوى إذاعي متنوع وتعددي.

المصدر: روسيا اليوم

التعليقات