آخر الأخبار

نظرية جديدة حول تشكّل القمر

آخر تحديث: 11 كانون الثاني , 2017 - 13:42

نظرية جديدة حول تشكّل القمر

 رجّحت دراسة حديثة أن يكون القمر تشكّل بسبب وابل من الأجرام الصغيرة ارتطمت بكوكب الأرض، في ما يخالف الرأي السائد مسبقاً بأنه تشكل من اصطدام جرم كبير بالأرض.

وتشكّل القمر قبل أربعة مليارات و٥٠٠ مليون سنة، وهو يدور حول الأرض منذ ذلك الزمن الغابر، ولم يتمكن العلماء بعد من التوصل إلى رأي قاطع حول كيفية تشكله.

وكانت أكثر الفرضيات شيوعاً أن جرماً بحجم كوكب المريخ اصطدم بكوكب الأرض في المراحل المبكرة من نشوء المجموعة الشمسية.

وأدى الاصطدام إلى اقتلاع كتل من الأرض ومن الجرم الذي اصطدم بها، كانت منصهرة بفعل قوة الارتطام، وتجمعت في ما بعد لتشكل القمر.

ووفقاً لهذا الرأي، تشكل المواد ذات المصدر الأرضي خمس كتلة القمر، أما الباقي فيعود إلى الجرم الثاني، لكن تحليل العينات التي جلبها رواد الفضاء من القمر أظهر أنها متشابهة تماماً مع الصخور الأرضية.

أما الرأي الجديد، فقد عبر عنه باحثون في دراسة نشرت في مجلة «نيتشر جيوساينس» الاثنين، عمدوا إلى إجراء محاكاة رقمية لألف عملية اصطدام لأجرام صغيرة بالأرض وهي في المراحل الأولى من تشكلها.

ولاحظوا أن كل عملية اصطدام تؤدي إلى تشكل حلقة من الركام الصخري حول الأرض، ثم تتجمع هذه المواد لتشكل قمراً صغيراً، وعند تكرار هذه الظاهرة تتشكل أقمار صغيرة أخرى، يمكن أن تؤدي عند اجتماعها إلى تشكل القمر.

وقال الباحث رالوكو روفو: «في بدايات تشكل المجموعة الشمسية، كانت ظاهرة ارتطام الأجرام شائعة، فلذا من الممكن جداً أن تكون مجموعة من الارتطامات هي التي أدت إلى تشكل القمر».

وفي حال صحت هذه الفرضية، فإنها تفسر سبب التشابه بين الصخور القمرية والصخور الأرضية، إذ إن المواد التي شكلت القمر، بحسب الفرضية، هي صخور من الأرض بالدرجة الأولى، وليس من مواد الأجرام الصغيرة التي كانت ترتطم بها.

وقال غاريث كولينز الباحث في «إمبريال كوليدج» في لندن تعليقاً على هذه الدراسة «إنها تعيد إحياء نظرية أهملت لوقت طويل، مفادها أن سلسلة من الارتطامات الصغيرة هي التي شكلت القمر وليس اصطداماً واحداً كبيراً».

المصدر: وكالات

التعليقات