اليوم والساعة: 11 كانون الأول 2018 - 13:24 | آخر تحديث:

خاص

رد محور المقاومة الصاعق في 2018! - خليل إسماعيل رمَّال

لم يجد المتحدث باسم رئيس وزراء إسرائيل المدعو أوفير جندلمان ما يعلق به على الكلام الهام والمفصلي الذي أدلى به السيِّد حسن نصر الله لقناة ...

عن الحرية الإعلامية وتخطي المحظور - ليلى عماشا

بين الكلام الانشائي وبين المواقف التي تربط الكلام بالممارسة، تصبح مفاهيم كـ"السيادة" و "الحرية" عموما و"حرية التعبير" خصوصا شعارات دأب الكثيرون على تفريغها من معانيها ...

كوليرا الإعلام المتسعود ومظاهرات إيران - عبد الرحمن أبوسنينة

هوس وجنون تنتهجه بعض القنوات العربية في تغطيتها ومتابعتها للشأن الإيراني هذه الأيام وهم يصورون التظاهرات التي انطلقت من بعض المدن الإيرانية على خلفيات مطلبية ...

أسباب التفاؤل بالعام الجديد 2018 - خليل إسماعيل رمال

يُقفِل العام الحالي بابه مُشرِّعاً أبواباً كثيرة غير مقفلة ليُصدِّر من خلالها المشاكل للعام الجديد 2018. فقد كانت سنة 2017 استثنائية في أحداثها المفصلية الجِسام ...

أطفال فلسطين.. أبناء الوجدان المقاوم - ليلى عماشا

بالعادة تُؤخذ أسرار البيوت من صغارها، فوحدهم الصغار قادرون على صياغة وجدانهم، الموروث عن أهلهم، بالكلمات الابسط وبالشكل الأكثر صدقا ومباشرة. وفلسطين بيت كبير، بيت محتل، ...

"ميلاد" جامع يوحد الإنسانية ضد الظلم والإرهاب - عبد الرحمن أبوسنينة

مع قرع العالم الأجراس إيذانا بعام جديد، وذكرى ولادة رسول المحبة المسيح بن مريم "ع" يكون المشرق العربي قد انتصر على الإرهاب في أكثر من ...

سنحكي عن الشجاعة.. - أحمد بزّي

#الأب إذا كنتَ جالساً لا تفعلُ أيَّ شيءٍ، وتملِكُ وقتاً كافياً، أرجو أن لا تقرأ ما كتبت. أمّا إذا كنت مُنشغِلاً ولست تلتقِطُ أنفاسك، فاقرأ. فما ...

شخصيات العام: أبناء المقاومة وفلسطين وعهد التميمي! - خليل إسماعيل رمَّال

  عهد التميمي الفتاة القاصر ووردة فلسطين الجميلة البالغة من العمر 17 عاماً، اسم لا يريد بنو سعود أو عرب الردَّة من الحكَّام الطغاة أنَّ يسمعوا ...

صاروخ "اليمامة"، أخلاقية اليمنيين أولاً - عبد الرحمن أبوسنينة  

بعد ألف يوم على العدوان الوحشي بقيادة آل سعود على اليمن العربي، نفذ اليمنيون أمس ما توعدوا به، وضربوا مجددا العمق السعودي مستهدفين القصر الملكي ...

القدس ضحية غياب المرجعية السنية الرشيدة - عبد الرحمن أبوسنينة

مما يؤثر عن الإمام الخميني مع انطلاق شرارة الثورة الإسلامية في إيران وقبل اتضاح معالم انتصارها قوله في خطاب له: إن مشروع الاعتراف بإسرائيل هو ...

ألم يحن وقت رفع النقاب عن السعودية وخيانتها لفلسطين؟ - توفيق س. المصري

اعترف الرئيس الأميركي "أحمق البيت الأبيض" بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الصهيوني، وعبّر عن أهمية هذه الخطوة التي اعتبرها "تاريخية" بحسب قوله، في كلمة بثتها قنوات ...

من محور القدس إلى القدس، مسافة انتفاضة: رؤية تونسية - صلاح الداودي

كن مع محور المقاومة أو لا تكن. ولكن كن في محور القدس الذي يسع كل أحرار العالم. كن مع محور القدس واقطع المسافة إليها وفقا ...

سماحة الشيخ الخزعلي مرحباً بكم في ديار المقاومة - ليلى عماشا

هي أرض جبل عامل التي ترابها مقاومة، وصخرها سلاح، ونسيمها الحبق المجبول بأرواح الفدائيين. وهي الأرض التي يضم ثراها الف الف شهيد، وتحتضنهم، كما الأم ...

ترامب والاضطراب الاستراتيجي في المنطقة: هل هو افتكاك للقدس ام انتشال لكيان العدو؟ - صلاح الداودي

لعل أهم ما يعمل عليه ترامب بقراره تثبيت الاحتلال الصهيوني للقدس المحتلة هو إعادة تنظيم القرار الدولي وتنظيم المنطقة وفق مصالحه ووفق مصالح الكيان الإسرائيلي ...

من الضاحية إلى القدس، على نهج المقاومة - ليلى عماشا

لطالما اتخذ الحب شكل فلسطين. ولطالما بدت تلك البعيدة القريبة، الأسيرة الحرة، محط العيون ومسرى القلوب كلما مررنا بمحاذاة الحدود التي وضعها الاحتلال، اسلاكا شائكة، ...

الاعلان
عين على العدو
منوعات ومتفرقات